Advertisement
  1. Photo & Video
  2. Video
Photography

احصل على فيديو بصورة أفضل: تعلم كيفية ضبط التعرض للضوء

by
Difficulty:BeginnerLength:MediumLanguages:
This post is part of a series called Cinematic Shot Choices.
Sight Lines and Framing for Dynamic Video Composition

Arabic (العربية/عربي) translation by Maryam Abbas (you can also view the original English article)

هل تريد فيديو بمظهر أفضل؟ ليس الموضوع متعلقا بk، لكنه متعلق بالتعرض للضوء. في هذا الدليل التدريبي، سنتطرق لكيفية عمل حساس الفيديو الرقمي.

ما هو التعرض للضوء؟

التعرض للضوء هو مقدار الضوء المسموح له بالاصطدام بحساس الصورة في الكاميرا خلال التقاط الصور أو تصوير الفيديو. في أيام الكاميرات التي تستخدم الأفلام، كان هناك آلية توضع فعليا أمام الفلم. عندما تلتقط صورة، ستتحرك هذه الآلية وتسمح للضوء بالاصطدام بالفلم لفترة من الزمن. ثم ستتحرك بالعكس لمكانها لتحجب الضوء مرة أخرى. ستقوم فعليا بتعريض الفلم للضوء.

Film in a camera
تدعى الآلية التي تفتح وتغلق، وتسمح للضوء بالاصطدام مع الفلم بالمغلاق.

تعمل معظم الكاميرات الرقمية بطريقة مماثلة، مثل DSLR. لكن، معظم كاميرات الصور الرقمية، وغالبا كل كاميرات الفيديو (عدا كاميرات السينما المتطورة)، لا تستخدم آلية فعلية أمام هذا الحساس وتستخدم بدلا من ذلك مغلاقا الكترونيا. مع المغلاق الالكتروني، تقرأ الكاميرا المعلومات من الحساس. يشحن كل بكسل في بداية التعرض للضوء. في نهاية التعرض تفرغ الكاميرا البكسلات وتأخذ قراءة من كل واحد. يعمل كل من المغلاقين الميكانيكي والكهربائي بطريقة مماثلة. يؤدي عن فترة التعرض الأطول صورا أكثر إضاءة وأكثر تشويش للحركة.  تؤدي فترة التعرض القصيرة لصور أغمق. بالنسبة للصورة، فأنت تتعامل مع تعرض وحيد أو ربما فيض من التعرض للضوء كل مرة. بينما الفيديو فهو فيض مستمر من التعرض للضوء (تدعى إطارات) في أي مجال من 24-60 في الثانية بالنسبة للفيديو ذو المظهر "المعتدل" وحوالي 60-2500+ في الثانية للفيديو عالي السرعة (الحركة البطيئة).

Digital camera sensor
يستبدل المغلاق بحساس صورة في كاميرا DSLR.

معدل الإطار هو عدد المرات في الثانية التي تقرأ فيها الكاميرا وتسجل الصورة.

في أي نظام كاميرا، هناك أمور تحد من كمية الضوء الواصل للحساس. الأول عدسات الكاميرا وفتحتها. كل العدسات تحجب بعضا من الضوء. هذه هي طبيعة البصريات. كمية الضوء الضائع في الزجاج ليست أمرا يستدعي القلق مباشرة. لكن يجب أن نهتم بفتحة العدسة لديك.

ما هي الفتحة؟

الفتحة هي ثقب أو فجوة يمر الضوء خلالها. تمتلك معظم العدسات في أنظمة الكاميرات الحديثة (عدا الهواتف الذكية وعدة كاميرات أكشن) فتحات متغيرة وتعديل الفتحة بحيث تكبر أو تصغر سيؤثر في كمية الضوء التي تصطدم بالحساس.

Looking through a lens with a wide aperture
عدسات الكاميرا مع فتحات عريضة.
Lens with aperture closed
عدسات الكاميرا مع فتحة صغيرة جدا.

يحدد قياس الفتحة عادة كرقم f. يوجد في العدسة عادة مجموعة من علامات توقف محددة ب f بحيث يمكن ضبط رقم f تبعا لها. يدل الرقم الصغير على فتحة أكبر مما يسمح لضوء أكثر بالوصول للفلم أو لحساس الصورة. تسمح العدسة التي تمتلك فتحة قصوى برقم f/1.4 بإدخال جوالي ضعف الضوء مقارنة بعدسة لها فتحة قصوى برقم f/2.8. بشكل مماثل، ضبط عدسة لها فتحة قصوى برقم f/1.4 لقيمة f/1.8 سيسمح لنصف الضوء بالدخول.

Graph representing apertures in a lens
فتحات أكبر، ضوء أكثر. فتحات أصغر، ضوء أقل.

تتحكم الفتحات أيضا بعمق الحقل، وهو المسافة بين أقرب وأبعد عنصر يظهر بشكل حاد مقبول في الصورة. سنتحدث عنه لاحقا!

العنصر التالي هو سرعة المغلاق ويدعى أحيانا زاوية المغلاق. سرعة المغلاق هي الزمن الذي يتعرض خلاله حساس الصورة للضوء. أو في حالة المغلاق الالكتروني، تشحن البكسلات من الضوء عند بدء التعرض ومن ثم تفرغ وتتم قراءتها من قبل الكاميرا في نهاية التعرض. مثل الفتحة، سرعة المغلاق (وتدعى أيضا زمن التعرض) متغيرة وتؤثر في كمية الضوء الملتقطة في الحساس.  تؤثر سرعة المغلاق أيضا بكمية تشوش الحركة في صورتك. تعتبر سرعة المغلاق التي تساوي نصف معدل الإطار "طبيعية"، وتشكل تشوش حركة مماثل لكيفية رؤية أعيننا للتشوش. على سبيل المثال إذا كنت تصور في 24P، وهو 23.976fps، سرعة المغلاق 1/50 أو 1/48 ثانية ستبدو طبيعية جدا. زيادة سرعة المغلاق إلى 1/100 ثانية على سبيل المثال، ستؤدي لصورة أقل تشويشا، لكنها أغمق لأن الحساس عرض الصورة لزمن أقل.

ما الذي يؤثر أيضا بالتعرض؟

آخر أمر في نظام الكاميرا يؤثر في التعرض للضوء هو الحساس نفسه. يمكنك التفكير بهذا بشكل مشابه لمستوى الصوت في الستيريو لديك. يدعى أيضا في نظام الكاميرا ISO أو gain. لكل حساسات الكاميرات مجال للحساسية والذي يمكن ضبطه بهدف التعرض الجيد للصورة. مثل الستيريو، عندما تزيد من مستوى الصوت تحصل على مزيد من الضجيج في الصوت. كلما زدت من حساسية الحساس، كلما تمت إضافة ضجيج للصورة وتتناقص الدقة نوعا ما في المجال الديناميكي.

A stero system
كما في نظام الستيريو، كلما تمت زيادة ISO، كلما تمت إضافة ضجيج للصورة، وتناقصت الدقة نوعا ما في المجال الديناميكي.

دعونا نراجع ما سبق: الأمور الثلاثة التي تؤثر في التعرض هي الفتحة، سرعة المغلاق، وكسب الصورة أو الحساسية (ISO). تغيير أي منها لن يغير التعرض فحسب، بل سيغير من مظهر الصورة لدرجة ما.

لذا، لم هذا الموضوع مهم؟ إنه مهم لأنك عندما تضيء مشهدك، فأنت لا تضيء لعينيك. أنت تضيء لنظام كاميرتك. الإضاءة بشكل مماثل لكيفية رؤية عينيك مشابهة لإضاءة المسرح. إذا أضأت المشهد في مسرح، فأنت تضيء بشكل يماثل كيفية رؤية عينيك وهذا سينجح لأن أعين الجميع تعمل بشكل متشابه تقريبا. في أنظمة الكاميرات متغيرات عدة، لذا يجب اعتبار إعدادات الكاميرا والتعرض للضوء عند الإضاءة.

لنلق نظرة على بعض الأمثلة:

الإعدادات التي أستخدمها الآن لنظام كاميراتي هي ثانية f/2.0، 1/50 ثانية وISO بقيمة 160.

Image of a CD
ثانية f/2، ISO 160، 1/50 

لنتخيل أنني أريد زيادة عمق الحقل للحصول على المزيد من التركيز في هذه الصورة. للقيام بذلك أريد تغيير الفتحة من f/2 إلى f/2.8 ومن ثم إلى f/4. أي هذا تغيير بتوقفين كاملين. بإغلاق الفتحة فقد أزلت نصف الضوء، ومن ثم نصفه مرة أخرى، مما ترك فقط ربع الكمية الأصلية من الضوء لتعبر العدسات. (ملاحظة: يمكن تغيير العدسات أحيانا ب1/2 توقف، 1/3 توقف، أو متغير مستمر، لكن سأستخدم تغير بتوقف كامل بسبب الاعتبار الهندسي – ما نقوم به الآن – صعب بما فيه الكفاية على وضعه الحالي ومن الأسهل تتبع الحسابات الرياضية باستخدام توقفات كاملة.)

The same image as above darker but with more in focus
تم تغيير رقم f هنا فقط. بقي كل من ISO وسرعة المغلاق كما هما.

لنعد العملية: تم إنقاص الضوء للنصف بالانتقال من f/2 إلى f/2.8، ومن ثم للنصف مرة أخرى بالانتقال من f/2.8 إلى f/4. النتيجة هي 1/4 الإضاءة الأصلية التي كانت لدي. للتأكد من أن لدي التعرض الصحيح للضوء دون إضافة المزيد من الإضاءة، يجب أن أزيد ISO.

في الصورة السابقة تم ضبط ISO عند 160. في هذه الصورة، تم ضبط النصف الأيسر على قيمة  ISO 320 والتي ستنقلنا لنصف المطلوب، ومن ثم تمت مضاعفة النصف الأيمن مرة أخرى لقيمة ISO 640، وهذا ما يؤدي لنفس التعرض الذي كان لدي مسبقا. الآن سيكون هناك المزيد من التركيز في الصورة، لأن عدسات الكاميرا قد أنقصت من فتحتها، مما زاد عمق الحقل لدينا.

Change in ISO from 320 to 640
بقيت سعة المغلاق ورقم f كما هي (f/4)، لكن تغيرت ISO أيضا. اليسار: ISO 320، اليمين: ISO 640

لذا لننقص الفتحة مرة أخرى ولنحاول الحصول على مزيد من العمق في الحقل. لننقص الفتحة من f/4، حتى f/8. وهذا تغيير إضافي بتوقفين كاملين. لإعادة التعرض لقيمته السابقة، قمت بزيادة ISO مرة أخرى بمقدار توقفين كاملين، بمضاعفتها إلى ISO 1250، ومن ثم مضاعفتها إلى مرة أخرى إلى ISO 2500. على الرغم من أن المزيد من المروحة ضمن التركيز، إلا أن هناك الكثير من الضجيج في الصورة.

بقيت سرعة المغلاق نفسها كما في الصورة الأصلية، بينما تغير رقم f إلى f/8 وكذلك تغيرت ISO إلى ISO 2500.

لنعد ضبط التعرض إلى، f/2، 1/50 ثانية وISO 160.

Back to the original settings
f/2، ISO 160، 1/50 ثانية، إعداداتنا الأصلية.

ما أريد القيام به الآن زيادة سرعة المغلاق (أي زمن التعرض) لإنقاص بعض من تشويش الحركة في المروحة.  سأقوم بإنقاص زمن التعرض من 1/50 من الثانية إلى 1/200 من الثانية. وهذا ما سينقص التعرض بشكل مؤثر إلى 1/4 من الإضاءة.

A faster shutter speed
عند زمن تعرض 1/200 هناك تشوش حركة أقل، لكن الصورة غامقة جدا.

لتعويض ذلك، يلزم أن أقوم بزيادة ISO مرة أخرى. لقد غيرت ISO 160، إلى ISO 320، ومن ثم إلى ISO 640، (وهذان توقفان كاملان) لأننا خسرنا توقفين كاملين من الضوء بزيادة سرعة المغلاق.

بقيت الفتحة عند f/2، لكن تغيرت سرعة المغلاق إلى 1/200، وتغيرت ISO إلى ISO 640.

هل يلزم إنقاص تشويش الحركة أكثر؟ هنا، سأنقص زمن التعرض (سرعة المغلاق) من 1/200 إلى 1/800 ثانية. وهذا إنقاص فعال بمقدار توقفين كاملين للتعرض. لذا مرة أخرى يلزم زيادة ISO بخطوتين من ISO 640 إلى ISO 1250، ومن ثم من ISO 1250 إلى ISO 2500.

هل يمكنك رؤية شفرات المروجة بوضوح أكبر الآن؟ زمن تعرض 1/800 سيحقق ذلك.

العلاقة بين الفتحة، سرعة المغلاق وحساسية الصورة.

لنعد ضبط الصورة مرة أخرى إلى f/2.0، 1/50 ثانية، و ISO 160.

f/2، ISO 160، 1/50 ثانية

في هذا المثال الأخير، سأمزج بين التعديلات على التعرض بتغيير سرعة المغلاق من 1/50 إلى 1/100 والانتقال من f/2 إلى f/4. تغيير الفتحة من f/2 إلى f/2.8 إلى f/4 هو إنقاص بتوقفين كاملين للضوء. تغيير التعرض من 1/50 إلى 1/100 هو إنقاص بتوقف واحد. لذا، للتعويض، سأزيد ISO بثلاثة توقفات. نقطة البداية لدي كانت ISO 160 لذا ستكون زيادة ثلاثة توقفات هي ISO 1250.

التعرض قائم على موازن الفتحة، سرعة المغلاق (زمن التعرض)، وISO.

إذا قمت بتغيير في الفتحة ولم تكن راغبا بالتعويض بسرعة المغلاق، و/أو ISO، ستضطر للقيام بتغيير في الضوء ضمن المشهد للحفاظ على نفس التعرض. على سبيل المثال، إذا غيرت الفتحة من f/2 إلى f/4، يجب أن تزيد بمقدار توقفين. هذا يعني مضاعفة شدة الإضاءة ومن ثم مضاعفتها مرة أخرى! هذا الأمر سهل باستخدام فلاش أو صاعق (هذا الأمر سهل لدى المصورين)، ولكنه غير سهل دوما مع مصادر الضوء الثابتة.

فهم هذه العلاقة وكيفية عمل الكاميرات ضروري للحصول على التعرض المناسب. قد يفكر البعض منكم، "أنظمة الكاميرات الحديثة لها حساسية ISO ممتازة مع إنقاص كبير في الضجيج." نعم، هذا صحيح. وهذا أمر مفيد فعلا عندما لا يمكنك زيادة الضوء أو لا تملك الوقت لإضاءة شيء ما. ولكن على العموم، الضجيج أمر مهم. كلما قل الضجيج كلما حصلت على تفاصيل في صورتك.

والآن احمل كاميرتك وابدأ التجريب!

لكي تحافظ على هذه المفاهيم، أجري اختبارات مماثلة في المنزل. ابحث عن مروحة، أو شيء يتحرك بسرعة (بسرعة ثابتة) واختبر هذه القضايا. عدل الفتحة ومن ثم عوض بسرعة المغلاق و/أو ISO. قم بالمثل مع سرعة المغلاق وعوض بالفتحة (إذا كان ذلك ممكنا) وISO. سيساعد هذا على تعلم مفاهيم التعرض والإضاءة!

تصوير سعيد!

Advertisement
Advertisement
Looking for something to help kick start your next project?
Envato Market has a range of items for sale to help get you started.